بنو ياس

بنو ياس

قبيلة (بنو ياس) هي من أشهر القبائل على ساحل الخليج، وأعدادها كبيرة بالنسبة للقبائل الأخرى، وفيها بيوت الحكم من آل نهيان وآل مكتوم. وقد وقع خلاف كبير في نسب هذه القبيلة بين المؤرخين حتى في اسمهم فقالوا: (بنو ياس)، بنو إلياس، بنو إياس. ومعلوم أن الرجل ليس له

الشيخ زايد الأول

  

الا اسم واحد وأن كل اسم من هذه الأسماء يؤدي إلى النسبة لشخص آخر، والناس وإن قالوا واختلفوا ف(بنو ياس) لا يختلفون على أنهم من أصل واحد اسمه ياس بن عامر. وسأبدأ بالقول الراجح عندي

وإن أبى هذا القول بعض أهل العلم في الأنساب في هذه المنطقة، قبيلة (بنو ياس) تنتسب الى ياس بن عامر الذي ترجع نسبته الى قبائل نزار بن معد بن عدنان، يقول سالم بن حمود السيابي المؤرخ العماني في كتابه (اسعاف الأعيان في أنساب عمان):

الشيخ سعيد بن مكتوم

الصورة لرونلد كودري وحقوق
الملكية لجوستن كودري

"أعلم أن (بنو ياس) أهل دبي وأبوظبي على شهير النسب من ياس بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن ولهم زعامة أبوظبي ودبي وما إليهما وتلتف عليهم قبائل عديدة وتتعلق بهم في مهماتها أمم و(بنو ياس) هم الصميم فيهم .. الى آخر ما قال".

ويقول ابن رزيق وهو ايضا من المؤرخين العمانيين القدامى في كتابه الضياء الشائع باللمعان : (بتصرف):

"إن أكثر الناس يظنون أن (بنو ياس) قحطانيون وليسوا كذلك بل هم عدنانيون من ولد سامة بن لؤي بن غالب".

والمؤرخون العمانيون أعرف بأنساب المنطقة من غيرهم بسبب مخالطتهم للقبائل العربية الموجودة في المنطقة وتدوينهم لأحداث عمان منذ الزمن الغابر الى اليوم، ولو رجعنا الى أهل العلم بالأنساب من السعوديين مثلاً لوجدنا كثيراً منهم يوافق العمانيين فيما ذهبوا اليه ولا يحضرني في هذه الساعة الا ما كتبه حمد بن ابراهيم الحقيل في كتابه (كنز الأنساب) وهو من مؤرخي السعودية يقول:


"وفي عمان (بنو ياس) بن عمرو بن عامر بن صعصعة منهم آل نهيان حكام أبوظبي".

قول الحقيل، ياس بن عمرو لم يقل به أحد، بل أغلب النسابين يقولون ياس بن عامر ولعله أثبته سهواً وعلى هذا ترى الاتفاق بين هؤلاء المؤرخين على أن نسب هذه القبيلة عدناني وليسوا من قحطان. وقد جاء في كتاب (المنتخب في ذكر نسب قبائل العرب) لعبد الرحمن بن حمد بن زيد المغيري الطائي، من مؤرخي السعودية:

"وبنو إياس بطن من حبشية من خزاعة، ويقال إن بنو إياس أهل عمان ممن ينتسبون لإياس بن قبيصة الطائي".

ثم قال في معرض كلامه عن أنساب طيء:

"ومن بطون جرم بن هني بطن من جذيمة من جرم طيء ومنهم إياس بن قبيصة، استعمله كسرى على الحيرة بعد النعمان وهو قائد العرب والفرس على بنو شيبان يوم ذي قار، وذكر لنا بعض علماء الاحساء ان بنو إياس أهل عمان من بنو إياس هذا الطائي وذلك نقلاً عن علمائهم وقد قدمنا ذكرهم في إياس من الأزد". أقول ليس في كتاب المغيري ما يثبت النسبة الى قحطان بسبب انه اضطرب في النسبة، فمرة يقول هم من الأزد ومرة يقول هم من قبيلة طيء، والاضطراب يسقط الاحتجاج من أصله وليس في كلام من اعتمد على قوله حجة والله أعلم. ولا يعد أحد من القراء أن كلامي هذا منقصة في قحطان، وأن ما أقوله بسبب تعصبي لعدنان لا .. لا، بل هو تحقيق النسبة وتثبيت الأصول وفي النهاية العدنانيون والقحطانيون يرجعون الى جد واحد كما أثبت ذلك العلماء من حديث النبي صلى الله عليه وسلم لما مر على الأنصار وهم من الأزد من قحطان فقال لهم "ارموا فإن أباكم كان رامياً" يعني اسماعيل ومعلوم أن اسماعيل، جد عدنان وبهذا الحديث يثبت ان اسماعيل عليه الصلاة والسلام جد قحطان أيضاً والله أعلم.

ومن هذا الاختلاف ترى الشعراء يختلفون في نسب (بنو ياس) ومن القول الأول قول محمد بن قطامي:

بنو ياس بن عامر بن لوي

اجنودي لا خلت منهم إيادي

والعقيلي يرى أنهم من القحطانيين ومنه قوله:

وأرجى من الّي عز جاه مع شان

يبقي هل العليا لحمد يكسبون

أهل العلا من ياس حمير وقحطان

عاداتهم للدار والجار يحمون

وقول أحمد بن سليم الفلاسي رحمه الله:

ألا نهضةٌ يا سية يمنية

يراحُ بها الهم الذي أوغر الصدرا

وقد اختلفوا كذلك في النسبة إلى (بنو ياس) هل هو حلف يضم مجموعة من القبائل أو أن القبائل جميعها ترجع الى والد واحد وهو ياس بن عامر؟. ومما ظهر لي و سمعته من أجدادنا أن أغلب فروع (بنو ياس) قبائل أصلها واحد تنتسب الى والد واحد وهو ياس ثم انضمت إليها بعض القبائل المجاورة بقصد التحالف والمناصرة كما يظهر ذلك في قبيلة "آل بو حمير" فهي فرع من قبيلة المناصير، وهي في نفس الوقت من قبائل (بنو ياس). ويشبه هذا التحالف حلف قبيلة بني قتب. فهناك قبائل تنتمي الى أصل واحد وهي القبيلة الأم، وهناك فروع قبائل أخرى دخلت تحت هذا الحلف وتنتسب إليه، وهذا الأمر تجده جلياً في قبيلة بني خالد من قبائل الجزيرة العربية ليس هذا مجال ذكرها. ونسابة بني قتب يعرفون من دخل في القبيلة من القبائل الأخرى، ونسابة (بنو ياس) على علم بمن دخل فيهم، وهذا النسب لم يتكون من زمن قريب بل يرجع إلى قرون من الزمان وقد أخبرني الشيخ عبد الله بن ابراهيم آل جبر أحد نسابة الجزيرة العربية أنه حصل على صكوك مبايعة لجماعات من (بنو ياس) يرجع تاريخها إلى أكثر من أربعمائة سنة وهذا يدل على بعد هذا النسب لا كما يدعيه بعض من لا علم له بالتاريخ.


دعوى التأصيل

وقد رأيت بعض المؤرخين يحاولون عبثا أن يؤصلوا لبعض فروع (بنو ياس) وينسبوهم إلى قبائل أخرى، فيقولون مثلا المزاريع من تميم والهوامل من سبيع والسودان من منطقة سوده في الرياض .. إلخ".

وأقول كما قال الأول:

والدعاوى ما لم تقيموا عليها

بينات أبناؤها أدعياء

وهذه الأقوال لو جمعتها لوجدتها كثيرة، بل المؤرخون أنفسهم في اختلاف شديد فيما بينهم.

ومن بعض أقوالهم أن هذه القبائل كانت جماعات صغيرة تجمعت في حلف واحد لخوفهم من اليعربيين في عمان ومن القواسم، وأقول أخبرني أيها العالم بالأنساب ما اسم الذي جمعهم؟ ومتى كان ذلك؟ إن كانت لك أثارة من علم، فإن عجزت فعليك بما قال غيرك ودع الخوض فيما لا تعرفه ..

إذا لم تستطع شيئا فدعه

وجاوزه إلى ما تستطيع

ولا داعي لهذا الاختلاف وقد جمع الله نسب هذه القبيلة وأرجعها إلى نسب واحد. ومن العجائب اعتماد بعض الباحثين على كلام المستشرقين الأوروبيين الذين كتبوا عن هذه المنطقة في أنساب العرب، ومن أين للأوروبي معرفة الأنساب وهل هذه القبيلة حلف أو غير ذلك!! وكيف نصدقهم في أنسابنا ونحن لا نصدقهم في كثير مما يكتبونه من الأحداث بسبب تعصبهم الاستعماري اللهم إلا في بعض أبحاثهم الجغرافية والتاريخية التي ليس فيها تحيز مع أخذ الحذر فيما يقولون. ومن العجائب أيضاً قولهم: "لو كان ياس أبوهم لقام من بعده من نسله بتسمية أبنائهم عليه كما هو معروف من عادات البشر"، وأقول لمن يرى هذه المقولة حجة: هل وجدت أحداً من أولاد معد بن عدنان تسمى باسم معد؟ وهل وجدت من الأسماء طيء أو قضاعة؟ وهل وجدت من أبناء الرميثات من اسمه رمثه أو من أبناء آل بو مهير من اسمه مهير؟!!

ومن المضحك قول بعض من لا يميز في هذا العلم قبيلا من دبير:

"إن بعض هذه القبائل الياسية أصلها من عمان الداخل قرب نزوى والشاهد على ما أقول:

1- مشابهة أوسام الابل.
2- آثار منازلهم التي هجروها.
3- سدلهم لأيديهم في الصلاة.

ولا أحتاج لإبطال هذا الكلام شيئاً، لأني على علم بأن القارىء الكريم سيضحك من هذه الشواهد لأنه كيف يصح الاستشهاد بعلامات الإبل على النسب، وإن صح هذا فكثير من أوسام أهل الجزيرة تتشابه فماذا نفعل هل نؤصل النسب الواحد؟ أما عن الآثار فهذا لا حجة فيه الا إن ثبت في المصادر التاريخية الموثقة أنهم سكنوا هذه البيوت. بقي سدل اليد أي أنهم بسبب وجودهم في عمان تأثروا بالمذهب الإباضي وهذا لا يصح أيضاً لأن قبائل (بنو ياس) كلها مالكية بل أغلب نجد والبحرين وما يليها من عمان كانت على المذهب المالكي بسبب وجود الدولة العيونية المالكية. والكلام عن (بنو ياس) ليس بالسهل لقلة المصادر وقلة من كتب عن نسبهم من المؤرخين القدامى وهذا حال القبائل العربية كلها. ويسكن (بنو ياس) في أبوظبي والعين ودبي ثم يقلون في باقي المناطق من الساحل، وكان أبناء القبيلة في السابق اذا انتسبوا قالوا "ياسي" فلا يقال فلاحي وفلاسي ولا مهيري إلا قليلاً نادراً اعتزازاً بالنسب الواحد، وللقبيلة جولات وصولات في الجزيرة، وكانت مرهوبة الجانب من جميع القبائل، وكم كسرت هذه القبيلة من جيوش غازية، وكم دافعت عن أراضيها حتى نالت أعلى درجات العزة والسؤدد. يقول السيابي في كتابه "إسعاف الأعيان":

"و(بنو ياس) هم الصميم فيهم وأهلا ب(بنو ياس) بن عامر أهل الخيل والخول ولهم الفضل الذي لا ينكر، ويرأس أبوظبي آل بو فلاح، ويرأس دبي آل بو فلاسة وهم حكام على من يليهم وحدث عن (بنو ياس) فإنهم الأبطال التي لا تقف على قياس والأشبال التي لا ترهب من البأس وهم ليوث ولدوا على ظهور الخيل وتوسدوا أحلاسها وتمرنوا على مراسها، وبطون (بنو ياس) كثيرة يضيق مقامنا بتفصيلها".

ويقول العقيلي في (بنو ياس):

لولا العلا ما قمت عامين بعمان

ما بين أحرار لقولي يتمون

ياسية غر طليقين الايمان

في الخير وان جا الشر بالشر يجزون

وقوله

 ما يحسبون دبي دار المناعير

 ياسية أهل الشيم والأماره

حذرا يغرك لينهم للخطاطير

والجار والزابن وراعي السفارة

هم قادة للشر شر الأشارير

وفي الخير هم أهل الكرم والخياره

:ويقول أحمد بن سليم الفلاسي رحمه

كم هرقت واروت ترابه

فيها (بنو ياس) من ادموم

كم طامع عيت ارجابه

 ردوه عنها قهر محروم


وللقبيلة من السمت الحسن والأخلاق الحميدة التي لا تزال موجودة عند أهلها شيوخاً وعامة، فهم أهل الكرم والأدب والشجاعة والنبل والذي يخالطهم يعرف ذلك. ولقبيلة (بنو ياس) عدة فروع:

1-آل بو فلاح: ومنهم آل نهيان حكام أبوظبي.
2- آل بو فلاسه : ومنهم آل مكتوم حكام دبي.
3- آل بو مهير.
4- السودان.
5- المرر.
6- المزاريع.
7- الهوامل.
8- المحاربة.
9- القبيسات.
10- الرميثات.
11- الحلالمه.
12- السبايس: وهم فرع من آل بو مهير مستقل.
13- آل بو حمير: وهم فرع من المناصير تحت حلف (بنو ياس).
14- القمزان.
15- المشاغين وهم فرع من آل بو مهير مستقل.
المراجع:

كتاب المنتخب في ذكر نسب قبائل العرب - المغيري
اسعاف الأعيان في أنساب أهل عمان - السيابي
الضياء الشائع باللمعان - ابن رزيق
كنز الأنساب - حمد بن ابراهيم الحقيل
عن مقالة جمال خلفان بن حويرب المهيري - باب المعارف - صحيفة البيان